انشودة وكن راضيا لا تسخطن لشدة| إذا المرء لم يرضى بما ربه وهب|

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى