كيفية قيام الليل في شهر رمضان؟

قيام الليل في شهر رمضان

تؤدى صلاة قيام الليل في رمضان أو صلاة التراويح على شكل مثنى مثنى، أي ركعتين ركعتين وهذا هو مذهب الجمهور من المالكية، والشافعية، والحنابلة وقول أبو يوسف ومحمد من الحنفية، واختاره كلّ من ابن باز وابن عثيمين.عن عبد الله بن عمر رضيَ الله عنه قال: (صلاةُ الليلِ مَثْنى مَثْنى. فإذا رأيتَ أنَّ الصبحَ يُدركُك فأَوتِرْ بواحدةٍ. فقيل لابنِ عمرَ: ما مَثْنَى مَثْنَى؟ قال: أن تُسلِّمَ في كلِّ ركعتَينِ).

عدد ركعات صلاة قيام الليل في رمضان

صلاة التراويح سنّة بإجماع المسلمين، ويمتد وقتها من بعد صلاة العشاء وحتى طلوع الفجر، ولا يوجد عدد معيّن لركعاتها، وتجوز صلاة التراويح بالركعات الكثيرة والركعات القليلة وذلك حسب ما يرى أهل المسجد أنّه أفضل وأنسب لهم، والأفضل هو ما ثبت عن الرسول عليه الصلاة والسلام حيثُ لم يكن يزيد في عدد ركعات قيام الليل عن إحدى عشرَة ركعة سواءَ كانَ ذلك في رمضان أم غير رمضان، وقال الشيخ ابن عثيمين: إنّ الأمر في عدد ركعات التراويح واسع، فلا ينكر على المسلم أن يصلي إحدى عشرَة ركعة أو ثلاث وعشرين ركعة.

الفرق بين صلاة التراويح وصلاة القيام

صلاة التراويح وصلاة القيام ليستا صلاتين مختلفتين كما يظن الكثيرون، فصلاة التراويح هي من صلاة القيام، وسميَ القيام في شهر رمضان المبارك بالتراويح لأنَّ السلف رحمهم الله كانوا يستريحونَ بعدَ كل ركعيتن أو أربع ركعات وذلك من اجتهادهم في إطالة صلاة الليل من أجل اغتنام شهر رمضان ذي الأجر العظيم وحرصاً منهم على قيامه.

فضل صلاة التراويح

لصلاة التراويح فضل عظيم ومنه:

  • سبب في غفران الذنوب وما تقدم منها.
  • تكتب قيام ليلة كاملة لمن قامها مع الإمام حتى ينصرف.
  • يكتب في منزلة الشهداء والصديقين من مات وهو ملتزمٌ بها.

. يسن افتتاح القيام بركعتين خفيفتين ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : “إذا قام أحدكم من الليل فليفتح صلاته بركعتين خفيفتين” رواه مسلم من حديث أبي هريرة رض الله عنه .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى